تحت العنوان أعلاه، كتب سيرغي فالتشينكو، في “موسكوفسكي كومسوموليتس”، متسائلا عما إذا كانت أوروبا ستقبل نشر الصواريخ الأمريكية على أراضيها ما يجعلها هدفا للصواريخ الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.