ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن الإدارة الأمريكية ستجري في نوفمبر سلسلة لقاءات مغلقة لمناقشة مدى ضرورة التخلي عن مبدأ الضربة النووية الوقائية المحتملة على روسيا أو الصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.