توصلت دراسة يابانية جديدة إلى أن متحوّر أوميكرون “فائق التحور” أكثر قابلية للانتقال في مراحله المبكرة بمقدار 4.2 مرة من متحوّر دلتا للفيروس التاجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.