تحت العنوان أعلاه، كتبت ماريانا بيلينكايا، في “كوميرسانت”، حول ما أسعد به الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي نواب الدوما الروسية، وما أفرح الوفد المرافق له في موسكو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.