تحت العنوان أعلاه، كتب غيفورغ ميرزايان، في “إكسبرت رو”، حول خطوة روسيا الحاسمة في كازاخستان وما يضمره الغرب وتركيا، خلاف الصين، لروسيا هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.