قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن أكثر من ألفي طالب لجوء، ولاجئ، ومهاجر يخيمون في ظروف خطرة أمام مركز مغلق تابع للأمم المتحدة في ليبيا منذ أوائل أكتوبر، في حاجة ماسة لمساعدة طارئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.